التخطي إلى المحتوى
الزمالك فى مهمة تأكيد الجدارة أمام الترجى فى دورى أبطال أفريقيا الليلة

تترقب جماهير الكرة فى مصر وتونس المواجهة المرتقبة التى تجمع فريقى الترجى الرياضى التونسى وضيفه الزمالك، والتى تقام بالملعب الأولمبي برادس فى التاسعة مساء اليوم الجمعة، فى إياب ربع نهائى النسخة رقم 56 لدورى أبطال أفريقيا، ويُديرها الحكم الجزائرى مصطفى غربال، فى المواجهة الثالثة التى تقام بتونس بحضور 60 ألف مشجع يدعمون فريق الدم والذهب، وهى المواجهة الثالث للفريقين خلال أقل من شهر، حيث تفوق الأبيض فى المباراتين السابقتين، الأولى بقطر وتوج الأبيض بالسوبر الأفريقى بعد الفوز بثلاثية مقابل هدف، وكررها فى ذهاب دورى الأبطال بالقاهرة.

الزمالك جاهز

الفوز فى مباراة الذهاب (3 – 1) على استاد القاهرة فى الثامن والعشرين من فبراير الماضى والتفوق بنفس النتيجة قبلها بالسوبر الأفريقى بالدوحة بتاريخ الرابع عشر من الشهر نفسه، بالإضافة للجاهزية الفنية والبدنية لفريق المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون، كلها عوامل ترجح كفته وتضاعف من حظوظه لتخطي حامل اللقب فى آخر نسختين.

الزمالك فى مهمة تأكيد الجدارة أمام الترجى فى دورى أبطال أفريقيا الليلة

الزمالك الذى حقق لقب هذه البطولة خمس مرات يبدو فى كامل الاستعداد لتجاوز أكبر العقبات فى طريقه لمواصلة مشواره نحو تحقيق الحلم الغائب منذ 18 عاماً، بفضل العديد من الأوراق المهمة، وأبرزها الحارس محمد أبوجبل بطل موقعة السوبر المحلى أمام الأهلى فى أبوظبى الشهر الماضى، والمدافع محمود علاء صاحب هدف الاطمئنان فى مباراة الذهاب، بالإضافة للثنائى المغربى محمد أوناجم الذى سجل واحدا من أجمل أهداف البطولة، ومواطنه أشرف بن شرقى الذى وقع ثلاثية فى شباك معز بن شريفية فى آخر مواجهتين ودخل هدفه الأخير باستاد القاهرة تاريخ بطولات الأندية من الباب الكبير بعدما شهد 28 تمريرة و30 لمسة للكرة بين لاعبى الزمالك قبل الهدف. 

الترجي يعاني

الزمالك فى مهمة تأكيد الجدارة أمام الترجى فى دورى أبطال أفريقيا الليلة

على الجانب الآخر، يفتقد الترجى  ظهيره الأيسر الجزائرى إلياس شتى الذى أصيب فى الذهاب بالقاهرة، ومعه بعض الغيابات الأخرى، وعلى رأسها محمد على بن رمضان الذى تعرض للطرد فى اللقاء الماضى، والثنائى خليل شمام والجزائرى عبد الرؤوف بن غيث صاحب هدف الفريق فى لقاء الذهاب واللذين تعرضا للإيقاف من الاتحاد الأفريقى، ومعهما المدير الفنى معين الشعباني ومساعده مجدى التراوى.

ولم يحسم  الشعبانى أزمة  الجبهة اليسرى لتعويض غياب الظهير الأيسر إلياس الشتى، الذى غادر مواجهة الزمالك فى الذهاب من الشوط الأول بداعى الإصابة ليشارك خليل شمام بدلا منه، والأقرب هو الدفع باللاعب حسين الربيع الذى شارك فى 6 مباريات فقط خلال هذا الموسم أو  الخيار الأخير هو الاعتماد على  اللاعب سامح الدربالى ليعود إلى مركز الظهير الأيمن مقابل الدفع  بإيهاب المباركى فى الجبهة اليسرى.

سجل ناصع فى رادس

تاريخياً يمتلك الزمالك سجلا ناصعا في مواجهة الترجي على ملعب رادس رغم أن رحلته الأولى لتونس لمواجهة الترجى تحمل ذكريات غير سعيدة لجماهيره الكبيرة بعدما خسر الكأس فى نهائى 1994 بثلاثة أهداف مقابل هدف على الملعب الأولمبي بالمنزه.

الزمالك فى مهمة تأكيد الجدارة أمام الترجى فى دورى أبطال أفريقيا الليلة


أما فى الملعب الأهم والأكبر بتونس والذى يتسع لـ 65 ألف مقعد وافتتح عام 2001 أثناء استضافة تونس دورة ألعاب البحر المتوسط فقد فرض الزمالك نتيجة التعادل بهدف لمثله فى مرحلة المجموعات لدوري أبطال أفريقيا 2002 بتوقيع حسام حسن.

الزمالك فى مهمة تأكيد الجدارة أمام الترجى فى دورى أبطال أفريقيا الليلة


وفى الجولة الرابعة لدوري أبطال العرب 2004 حقق الزمالك أول فوز على الترجي فى تونس بهدفى محمود محمود وسامح يوسف مقابل هدف راضى الجعايدي، ثم كرر نفس النتيجة فى مرحلة المجموعات بدورى أبطال أفريقيا 2005 بثنائية حازم إمام والغانى جونيور مقابل هدف للكاميرونى فرانك أوليفيه.

المصدر: اليوم السابع

التعليقات